يا موت خدني اليوم قبل بكرة...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يا موت خدني اليوم قبل بكرة...

مُساهمة من طرف freetomboy في الجمعة أغسطس 26, 2011 7:10 am

السلام عليكم
لا ادري من اين ابتدئ اعرف اني كلما اكتب لكم اكتب عن معاناتي فاعذروني فليس لي غيركم يسمعني
اقسم اني لا اعرف من اين ابتدئ هذه المرة
ساتكلم باحتصار انتم تعرفون معاناتنا مع المجتمع والاهل والوطن العربي المتخلف
لكن برغم هذا كله كانت والدتي هي المساندة والمتقبلة الوحيدة لي لم تقل يوما شيئا عن لبسي او عن تصرفي لم يكن يهمني كلام الناس او المجتمع مادام لي والدتي فلم تكن تهمني الدنيا مادام وادلتي تحبني وتتقبلني كما انا لكن قبل اسبوع وعندما اردت ان اشتري بعض الملابس كالعادة كانت ترافقني للمحلات الرجالية واشتري ما اريد بل وهي بكل فخر تختار لي وتعطيني رايها بالستايلات وكدا لكن اتفاجئ هذه المرة بالرفض وبانفجارها في وجهي لم اعد اطيقك لا اريدك ان كنت هكذا ولا اريدك ان تذهب معي من اليوم فصاعدا الى مكان فانا اخجل بك متى ستتعدل كباقي الناس سامت من مضايقات الناس لي فانت مشكلي الوحيد بالحياة.
وانا انظر لعينيها احسست ان الكلمات فعلا واردة من قلبها احسست بشرارة كره مكبوتة بداخلها من زمان احسست انها حقا تكرهني وتتمنى اني لمن اولد قالت نعم هذه الحقيقة والان قلتها وارتحت
اصدقائي بعدها احسست عالمي انقلب راسا على عقب لم اعرف من اصدق لم اعرف اية طريق اسلكها
لا ادري ما اقول اعذروني هذه قصتي
بانتظار ردودكم احبائي
avatar
freetomboy

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 21/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يا موت خدني اليوم قبل بكرة...

مُساهمة من طرف ???? في الجمعة أغسطس 26, 2011 5:15 pm

اخي العزيز فري توم بويا.. انا قرأت كلامك 3 مرات وتأثرت جدا بالموقف الحزين وردة الفعل المفاجأة من والدتك لكنني سأكون منصفه بحقكم انتو الأثنين ,, والدتك هي بشر بالأول والأخير لكن حنانها وعطفها عليك ومساندتها لك كأم من حبها لك وبالعكس والدتك احسن بكثير من باقي الأمهات لكن انت لاتلومها اكيد هي تتأثر من كلام الناس وتكتم شعورها واعصابها لو شخص تكلم عنك واكيد هي تحلم مثل اي أم تسمع ان بنت صديقتها ستتزوج اكيد تتمنى لك نفس النصيب واكيد هي تتمنى بدل ذهابك لمحلات الملابس الرجاليه تتمنى تأخذها لمحل نسائي او محل فساتين الزفاف...كل هذه الأمور اكيد والدتك فكرت فيها اثناء انفجارها في وجهك وانفعالها الذي صدمك وصدقني هي الان تمر بمرحلتين متناقضتين وهي مرحلة الراحه انها نفست عن كلام مكبوت في قلبها يمكن الناس الي حوالينها لهم نصيب الاسد منه والمرحله الثانيه مرحلة تانيب الضمير في حقك انها جرحتك وانها غلطت بحقك وصارت هي والزمن ضدك.. واكيد هي تفكر كيف ترجع ثقتك فيها من جديد ,,, وانا اتمنى تعطيها فرصه وتكلمها بهدؤ وتناقش معاها الي صار بينكم وحتى لو خيبت ظنك تأكد ان ثقتك في نفسك وفي هويتك الجنسيه لاتحتاج مسانده من اي حد حتى لو كان اقرب الناس والله يطول في عمر والدتك فهي لن تبقي لك للابد وسياتي اليوم الذي ستكون فيه وحيد من دونها

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يا موت خدني اليوم قبل بكرة...

مُساهمة من طرف فديتهــ العصبي في الأحد أغسطس 28, 2011 2:35 am

هلا أخي ...
أصعب شي على الإنسان إنه يحب شي وأقرب الناس له يقفون ضد رغباته وسلوكه وعلى بالهم هذه مصلحته اللي يعرفونها أكثر منه ... عموماً الوالدة معذورة أكيد الناس اللي حواليها فرو راسها بالكلام ... وبنتك وبنتك وسمعتها وكلام له أول ما له آخر ... مشكلتنا إنا نهتم بكلام الناس ونظرتهم لنا ... ولا يهمك ... بس عندي اقتراح .. ليش ما تحاول تسوي اللي تحبه بعيد عن عيون أمك والناس ... في الآخر المظهر مش مهم الجوهر والداخل أهم ... يعني جامل امك والبس مثل ما تحب لكن حقيقتك هي هي ... وصدقني امك عمرها ما تكرهك والكلام كان من ورا قلبها ... وسلامات
avatar
فديتهــ العصبي

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 26/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى